السبت، 9 مارس، 2013

بورسعيد بعد حُكم "المجزرة".. إضرام النيران فى إطارات سيارات بمرسى المعديات.. وأهالى المتهمين الصادر ضدهم أحكام بالمؤبد يعلنون العصيان المدنى.. وانطلاق مسيرة للمطالبة برحيل "مرسى"


بورسعيد بعد حُكم "المجزرة".. إضرام النيران فى إطارات سيارات بمرسى المعديات.. وأهالى المتهمين الصادر ضدهم أحكام بالمؤبد يعلنون العصيان المدنى.. وانطلاق مسيرة للمطالبة برحيل "مرسى"



مازالت الأجواء ملتهبة فى محافظة بورسعيد، بعد حكم المجزرة، حيث أضرم متظاهرون النيران فى إطارات سيارات بمرسى المعديات، وأعلن أهالى المتهمين الصادر ضدهم أحكام بالمؤبد العصيان المدنى، وانطلقت مسيرة للمطالبة برحيل الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية بعد حكم المذبحة.

وانطلقت مسيرة تضم عشرات المتظاهرين من شارع الثلاثينى فى بورسعيد، صباح اليوم السبت، وذلك بعد أن أصدرت محكمة جنايات بورسعيد المنعقدة فى أكاديمية الشرطة فى قضية مذبحة بورسعيد على 21 من المتهمين بالإعدام شنقا وبمعاقبة 5 بالسجن المؤبد ومعاقبة 15 بالسجن المشدد. 
وطالب المتظاهرون بالقصاص من قيادات وزارة الداخلية التى كانت تقوم بتأمين مباراة المصرى والأهلى وأحداث مذبحة بورسعيد.

وتقوم قوات الجيش الثانى الميدانى بتأمين مديرية أمن بورسعيد، حيث تسلمت قوات الجيش مهمة التأمين بعد انسحاب الشرطة من مهمة تأمين المديرية وديوان عام المحافظة ومحكمة بورسعيد الابتدائية وسجن بورسعيد العمومى والشوارع المحيطة، بينما تقوم وزارة الداخلية بحماية أقسام بورسعيد من الداخل والخارج.

وأعلن اهالى المتهمين ببورسعيد الذين صدر ضدهم أحكام بالمؤبد المشاركة فى العصيان المدنى، اليوم السبت، والاعتصام بميدان الشهداء، وأكدوا أن الحكم ظالم وأعلنوا أنهم سوف يقطعون الطرق المؤدية إلى الشوارع الرئيسية والميادين وسط صراخ وعويل النساء وبكاء الرجال على ذويهم.

واعتبروا أن الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية باع بورسعيد وشعبها لصالح ألتراس الأهلى وتوجهت شقيقة أحد المحكوم عليهم بالمؤبد إلى قيادات الجيش لتستعطفهم للتدخل لحماية ذويهم من هذا الحكم الظالم.

وأغلق أهالى المتهمين فى مذبحة بورسعيد، وجموع غفيرة من المتظاهرين، مرفق معديتى بورسعيد وبور فؤاد، اليوم السبت، ومنعوا عبور المعديات ودخول بورسعيد والعكس، وأصيب المرفق بالشلل التام.

واقتحم متظاهرون سور الميناء السياحى ببورسعيد، وتحديدا باب رقم 10، صباح اليوم السبت، وقاموا بتحطيم البوابة الحديدية للمدخل الرئيسى للميناء، وهددوا بإحراق اللنشات التى تحاول أن تقوم بنقل المواطنين من بورسعيد إلى بور فؤاد.

وتوجهت على الفور قوات الجيش الثانى الميدانى للميناء لمحاولة احتواء الأزمة، وإخلاء محيط الميناء من المتظاهرين، ومازالت المباحثات بين قيادات الجيش والمتظاهرين مستمرة حتى الآن.


وسيطرت اللنشات والبارجات التابعة للقوات البحرية على رصيف الميناء السياحى ببورسعيد، والمجرى الملاحى، اليوم السبت، لمنع المتظاهرين من ركوب اللنشات، وذلك لمحاولة السيطرة على الميناء المواجه لمرفق المعديات.

وأضرم متظاهرون النيران فى إطارات سيارات بمرسى معديات بورسعيد، ظهر اليوم السبت، وقامت القوات البحرية بالسيطرة على الحريق.

واتجه أكثر من 3 آلاف متظاهر من ألتراس المصرى، ظهر اليوم السبت، لمرفق المعديات ببورسعيد، وتسلق متظاهر أحد أعمدة أبراج الإنارة أمام الميناء السياحى، لرفع علم النادى المصرى.

وتصاعدت الأدخنة إثر قيام متظاهرين بإضرام النيران فى إطارات جديدة أمام الميناء السياحى، وموفق المعديات، وجارى إخماد الحريق من جانب القوات البحرية.

وتم الإفراج عن 4 متهمين بمذبحة بورسعيد من ألتراس المصرى، حيث أصدر المستشار صبحى عبد الحكيم رئيس محكمة جنايات بورسعيد ظهر اليوم السبت حكماً ببراءتهم من التهم التى نسبت إليهم.

وأكد مصدر أمنى بقسم شرطة بور فؤاد ثانى، فى تصريحاته لـ"اليوم السابع"، أن ما تردد عن نشوب حريق بالقسم واعتداء أهالى المتهمين على ضباط وجنود الشرطة غير صحيح على الإطلاق.


مؤكداً أنه تم الإفراج عن المتهمين وسط تلاحم شعبى وجماهيرى بين الشرطة والشعب وأعلن أهالى المتهمين المفرج عنهم تضامنهم الكامل مع بقية زملائهم المحكوم عليهم بالإعدام شنقاً.مازالت الأجواء ملتهبة فى محافظة بورسعيد، بعد حكم المجزرة، حيث أضرم متظاهرون النيران فى إطارات سيارات بمرسى المعديات، وأعلن أهالى المتهمين الصادر ضدهم أحكام بالمؤبد العصيان المدنى، وانطلقت مسيرة للمطالبة برحيل الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية بعد حكم المذبحة.

وانطلقت مسيرة تضم عشرات المتظاهرين من شارع الثلاثينى فى بورسعيد، صباح اليوم السبت، وذلك بعد أن أصدرت محكمة جنايات بورسعيد المنعقدة فى أكاديمية الشرطة فى قضية مذبحة بورسعيد على 21 من المتهمين بالإعدام شنقا وبمعاقبة 5 بالسجن المؤبد ومعاقبة 15 بالسجن المشدد. 
وطالب المتظاهرون بالقصاص من قيادات وزارة الداخلية التى كانت تقوم بتأمين مباراة المصرى والأهلى وأحداث مذبحة بورسعيد.

وتقوم قوات الجيش الثانى الميدانى بتأمين مديرية أمن بورسعيد، حيث تسلمت قوات الجيش مهمة التأمين بعد انسحاب الشرطة من مهمة تأمين المديرية وديوان عام المحافظة ومحكمة بورسعيد الابتدائية وسجن بورسعيد العمومى والشوارع المحيطة، بينما تقوم وزارة الداخلية بحماية أقسام بورسعيد من الداخل والخارج.

وأعلن اهالى المتهمين ببورسعيد الذين صدر ضدهم أحكام بالمؤبد المشاركة فى العصيان المدنى، اليوم السبت، والاعتصام بميدان الشهداء، وأكدوا أن الحكم ظالم وأعلنوا أنهم سوف يقطعون الطرق المؤدية إلى الشوارع الرئيسية والميادين وسط صراخ وعويل النساء وبكاء الرجال على ذويهم.

واعتبروا أن الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية باع بورسعيد وشعبها لصالح ألتراس الأهلى وتوجهت شقيقة أحد المحكوم عليهم بالمؤبد إلى قيادات الجيش لتستعطفهم للتدخل لحماية ذويهم من هذا الحكم الظالم.

وأغلق أهالى المتهمين فى مذبحة بورسعيد، وجموع غفيرة من المتظاهرين، مرفق معديتى بورسعيد وبور فؤاد، اليوم السبت، ومنعوا عبور المعديات ودخول بورسعيد والعكس، وأصيب المرفق بالشلل التام.

واقتحم متظاهرون سور الميناء السياحى ببورسعيد، وتحديدا باب رقم 10، صباح اليوم السبت، وقاموا بتحطيم البوابة الحديدية للمدخل الرئيسى للميناء، وهددوا بإحراق اللنشات التى تحاول أن تقوم بنقل المواطنين من بورسعيد إلى بور فؤاد.

وتوجهت على الفور قوات الجيش الثانى الميدانى للميناء لمحاولة احتواء الأزمة، وإخلاء محيط الميناء من المتظاهرين، ومازالت المباحثات بين قيادات الجيش والمتظاهرين مستمرة حتى الآن.


وسيطرت اللنشات والبارجات التابعة للقوات البحرية على رصيف الميناء السياحى ببورسعيد، والمجرى الملاحى، اليوم السبت، لمنع المتظاهرين من ركوب اللنشات، وذلك لمحاولة السيطرة على الميناء المواجه لمرفق المعديات.

وأضرم متظاهرون النيران فى إطارات سيارات بمرسى معديات بورسعيد، ظهر اليوم السبت، وقامت القوات البحرية بالسيطرة على الحريق.

واتجه أكثر من 3 آلاف متظاهر من ألتراس المصرى، ظهر اليوم السبت، لمرفق المعديات ببورسعيد، وتسلق متظاهر أحد أعمدة أبراج الإنارة أمام الميناء السياحى، لرفع علم النادى المصرى.

وتصاعدت الأدخنة إثر قيام متظاهرين بإضرام النيران فى إطارات جديدة أمام الميناء السياحى، وموفق المعديات، وجارى إخماد الحريق من جانب القوات البحرية.

وتم الإفراج عن 4 متهمين بمذبحة بورسعيد من ألتراس المصرى، حيث أصدر المستشار صبحى عبد الحكيم رئيس محكمة جنايات بورسعيد ظهر اليوم السبت حكماً ببراءتهم من التهم التى نسبت إليهم.

وأكد مصدر أمنى بقسم شرطة بور فؤاد ثانى، فى تصريحاته لـ"اليوم السابع"، أن ما تردد عن نشوب حريق بالقسم واعتداء أهالى المتهمين على ضباط وجنود الشرطة غير صحيح على الإطلاق.


مؤكداً أنه تم الإفراج عن المتهمين وسط تلاحم شعبى وجماهيرى بين الشرطة والشعب وأعلن أهالى المتهمين المفرج عنهم تضامنهم الكامل مع بقية زملائهم المحكوم عليهم بالإعدام شنقاً.



المصدر اليوم السابع


----------


اقرأ أيضا :
أحمد فلوكس يعادى عادل إمام فى "العراف"
بالفيديو- إنقاذ طفلة سعودية بعد سقوطها في بئر عمقه 60 متراً
حازم إمام يقاطع خناقة مالديني وألتوبيلي بعبارة "صلوا على النبي"
انتحار الملياردير و مؤسس سلسلة متاجر مترو الكبرى في ألمانيا
إسرائيل تفرغ صفقة شاليط من مضمونها وتبتز مصر
التيار الشعبى:الإخوان يرفضون إدخال أدوية للمستشفى الميدانى بالمنصورة
أبو مرزوق يستنكر تكرار أخبار حول دعم حماس لمرسى عسكريا
الغزالى حرب : انتشار الفوضى يجعل عودة الجيش للشارع "واجب وطنى"
بالفيديو .. قوات الأمن تسحل متظاهر فى المنصورة
''عايزين 3 من ده يا مرسي''.. ''كارت إنذار'' عمال الإسكندرية للرئيس
العريان: أدعو رب العباد أن يهدى كل السياسيين إلى الرشد والصواب
عفاف رشاد بين "قلب الأسد" و"آدم وجميلة"
طوني خليفة يتهكم على إليسا ويهدد بمقاضاتها
فاينانشيال تايمز : انخفاض الجنيه الاسترلينى لمستوى متدنى امام الدولار
ماضي : إسقاط الرئيس فكرة ساذجة ولابد من إعطائه الفرصة كاملة
ارتفاع مبيعات سيارات فيرارى بأوروبا بنسبة 20%
حزب ألمانى معارض يؤيد انضمام تركيا للاتحاد الأوروبى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق